وسيلة رائعة لدعم منشئي المحتوى: الكاميرا المدمجة A6100 عديمة المرآة من سوني

 وسيلة رائعة لدعم منشئي المحتوى: الكاميرا المدمجة A6100 عديمة المرآة من سوني

حضر أكثر من 30 من أبرز المدونين ومنشئي المحتوى في المنطقة ورشة عمل استضافتها سوني الشرق الأوسط وإفريقيا عبر الإنترنت تناولت تحسين مهارات التصوير الفوتوغرافي. وسلطت ورشة العمل الضوء على الكاميرا المدمجة A6100 عديمة المرآة، وشارك فيها سفير سوني ألفا، إحسان صالحية، ، ومحمد عبد الوهاب، اختصاصي التصوير الرقمي في سوني.

وسيلة رائعة لدعم منشئي المحتوى: الكاميرا المدمجة A6100 الخالية من المرايا من سوني

وشهدت الجلسة التفاعلية والحيوية مناقشة صالحية وعبد الوهاب مواضيع هامة مثل الاتجاهات الحالية في مجال إنشاء المحتوى، ولماذا تُعدّ الكاميرات الرقمية أفضل من الهواتف الذكية لإنشاء محتوى عالي الجودة كما قدّما نصائح متنوّعة لإعدادات الكاميرا والتعديل والتنقيح السريع.

إنّها كاميرا موجّهة إلى المستخدمين الذين يرغبون في الارتقاء بمستوى جودة الصور والفيديو التي يلتقطونها في مواقف مختلفة، كما وتتميّز كاميرا A6100 المدمجة عديمة المرآة بهيكل خفيف الوزن غنيّ بمزايا سوني من التقنيات المبدعة بما في ذلك أداء الضبط البؤري التلقائي المتطوّر، وجودة الصور الرائعة وأحدث تقنيات الفيديو.

وتعمل كاميرا A6100 بمعالج صور EXMOR™ CMOS بقدرة 24.2 ميغابيكسل، وأحدث معالج للصور BIONZ X™ وواجهة أمامية LSI تستخدمها سوني في كاميراتها ذات الإطار الكامل. ويتحد هذا الثلاثي القوي لتقديم تحسينات شاملة في جودة الصورة والأداء في جميع مجالات التقاط الصور والفيديو. 

ذلك، وتتميّز الكاميرا أيضاً بوقت سريع جداً لتحقيق التركيز البؤري التلقائي مع 0.02 ثانية، وضبط بؤري تلقائي لاكتشاف الطور للمستوى البؤري من 425 نقطة أي ما يغطي 84٪ تقريباً من مساحة الصورة. كما وتستفيد كاميرا A6100 أيضاً من خاصية “التتبع في الوقت الفعلي” من سوني التي تستخدم أحدث خوارزمية سوني بما في ذلك التعرف على الأشياء والمواضيع بالاستناد إلى الذكاء الاصطناعي لضمان إمكانية التقاط الأهداف بدقة ممتازة، حتى من خلال لوحة اللمس على الشاشة الخلفية.

 

إضافة إلى ذلك، تتضمّن الكاميرا ميزة “التركيز البؤري التلقائي للعين في الوقت الفعلي”، وهي أحدث إصدار من تقنية الضبط البؤري التلقائي المعروفة من سوني، والتي تستخدم التعرف على الأشياء بالاستناد إلى الذكاء الاصطناعي لاكتشاف بيانات العين ومعالجتها في الوقت الفعلي، مما يؤدي إلى تحسين في الدقة والسرعة والأداء لتتبع العين AF لكل من البشر والحيوانات، ويسمح للمصور بالتركيز فقط على تركيبة الصورة.

Related post

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *