مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر تقلص خسائرها للربع الثالث 2018 بدعم من برنامجها لتعزيز الكفاءة

أعلنت مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر، المشار إليها باسم “الشركة” أو “المجموعة”، الرائدة في استيراد وتصنيع وتوزيع أجهزة التكييف والأجهزة المنزلية في المملكة العربية السعودية، عن نتائجها المالية للربع الثالث وللشهور التسعة الأولى المنتهية في 30 سبتمبر 2018. 

مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر تقلص خسائرها للربع الثالث 2018 بدعم من برنامجها لتعزيز الكفاءة

وتمكنت المجموعة من تقليص خسائرها للربع الثالث، على المستويين التشغيلي والصافي، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2017، نتيجة التحسينات في إجمالي هامش الربح للمجموعة وتقليص تكاليف التشغيل، في خطوة تؤكد فعالية المبادرات التي أطلقتها الشركة لخفض النفقات وتماشيها مع برنامج تعزيز الكفاءة. وانخفضت النفقات العامة والإدارية بحوالي 1.6 مليون ريال سعودي نتيجة انخفاض التكاليف المتعلقة بالموظفين. كما انخفضت التكاليف بحوالي 0.7 مليون ريال سعودي نتيجة انخفاض نفقات التمويل مقارنة مع العام 2017.

 

ونجحت الشركة في تخفيض النفقات العامة والإدارية بنسبة 11.4% خلال الشهور التسعة الأولى المنتهية في 30 سبتمبر 2018، بينما انخفضت نفقات البيع والتوزيع بنسبة 12.8%، وانخفضت النفقات الأخرى بحوالي 14.2 مليون ريال سعودي. وتولى إدارة الشركة هذه الخطوات أهمية خاصة باعتبارها محورية لتمكين المجموعة من تعزيز كفاءتها للارتقاء بمستويات الأداء.

 

 

وفي معرض تعليقه على هذه النتائج، قال المهندس- عزام سعود المديهم، الرئيس التنفيذي لمجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر:

“مع استمرار الضغوط على إيرادات المبيعات نتيجة التحديات التي تواجهها السوق بما في ذلك المنافسة المتزايدة، وتباطؤ قطاع التشييد والظروف الموسمية غير المؤاتية في الربع الثالث، يسعدنا أن نرى نتائج جهودنا للحد من النفقات التشغيل وتحسين الكفاءة. نحن متفائلون بشأن التأثير الإيجابي الذي نتوقعه من برنامجنا لتعزيز الكفاءة، وفي حين شهدنا سنوات صعبة في سوق مليئة بالتحديات، أثبتنا قدرتنا على التعامل مع هذه التحديات بشكل مباشر لتحقيق أداء أفضل. وكلنا ثقة بأن قطاع المكيفات والأجهزة المنزلية لا يزال يوفر العديد من الفرص الواعدة على المدى البعيد، والتي سنقوم بالاستفادة منها بشكل فعال.”

 

وارتفع صافي الخسائر للشهور التسعة الأولى مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2017، ويعود ذلك لانخفاض المبيعات بشكل رئيسي بنسبة 27.2% نتيجة لما يشهده السوق من ظروف معاكسة شملت المنافسة المتزايدة، وتراجع الطلب من العملاء، وانخفاض الإنفاق على مشاريع البناء والعقارات في المملكة العربية السعودية. وتسعى المجموعة بشكل دائم لاقتناص فرص استراتيجية جديدة من شأنها تحفيز المبيعات.

 

تحتل مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر ، المُدرجة في السوق المالية السعودية (تداول) بالرمز ” SHAKER”، مكانة رائدة في السوق السعودية باعتبارها متخصصة في استيراد وتوزيع أهم العلامات الكهربائية العالمية وشركة وطنية مصنّعة لأجهزة مكيفات “إل جي”. وتتضمن قائمة العلامات التجارية التي تقوم المجموعة بتوزيع منتجاتها “إل جي” و”إنديسيت” و”أريستون” و”ميتاج” و”ميديا” و”بيسيل” المتخصصة في مجال الأجهزة المنزلية. ونجحت المجموعة في عام 2015 بزيادة حصتها في الشركة الإماراتية لخدمات إدارة الطاقة من 20% إلى 74%، ومن خلال تأسيس فرع للشركة (ESCO) والذي يعنى بخدمات الطاقة تكون الشركة قد اتخذت خطوة استراتيجية هامة على صعيد تنويع عمليات المجموعة وتعزيز إيراداتها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق