لكزس تحتفل بعيد ميلادها الثلاثين وتعيد تصوير أجمل إعلاناتها القديمة

 لكزس تحتفل بعيد ميلادها الثلاثين وتعيد تصوير أجمل إعلاناتها القديمة

إحتفلت لكزس بمرور ثلاثين عاما على إطلاقها وبهذه المناسبة أحب السيد اكيو تويودا الرئيس التنفيذي لشركة تويوتا إعادة تصوير الإعلان التلفزيوني الشهير الذي عرض أول مرة في عام 1989، وسلط الضوء حينها على الهدوء والثبات الذي تمتلكه لكزس LS 400 أثناء تشغيلها بسرعة 145 ميل/ساعة، على منصة دينو، وعلى غطاء محركها برج من الكؤوس التي بقيت ساكنة ولم تسقط أبدا.

لكزس تحتفل بعيد ميلادها الثلاثين وتعيد تصوير أجمل إعلاناتها القديمة

واليوم تم إعادة تصوير هذه الفكرة بروح مرحة تختلف عن النغمة الجدية التي كانت بالإعلان الأصلي وذلك من قبل السيد تويودا بنفسه وباستخدام السيارة السيدان الفاخرة لكزس LS 500، وكما كان متوقعا فقد بقيت الكؤوس في مكانها ولم تسقط أو حتى تهتز. 

الشيء الذي يمنح الريادة والفخر للكزس LS   التي استطاعت ان تحقق هذا الهدوء والثبات منذ إطلاقها أول مرة واستمرت منذ ذلك الحين في إبهار العالم بهدوئها وثباتها وفخامتها وبالتكنولوجيا المتطورة المتوفرة فيها.

لكزس LS 500 تستمد قوتها من محرك V6 مع توربين مزدوج سعة 3.5 لتر، والمطور عن طريق تقنيات فورمولا 1 ، بقوة 415 حصان وعزم دوران 442 رطل-قدم، وتحظى الـ LS الجديدة بأول ناقل حركة أوتوماتيكي بعشر سرعات على الإطلاق لأي سيارة ركاب فاخرة، بالإضافة إلى تصاميم جديدة للمقاعد، والتي تشمل على مقاعد أمامية كهربائية بخاصيات التدفئة والتبريد والمساج.

وتأتي السيارة أيضا بمجموعة صوتية اختيارية من Mark Levinson على شكل 3D بسماعات في السقف، وشاشة لمس عن بعد بالغة التقدم، وشاشة عرض أخرى للملاحة بطول 12.3 إنش، بالإضافة إلى أحدث نظم السلامة مثل نظام رصد المشاة الحدسي الأول من نوعه في العالم، ونظام التوجيه الفعال داخل مسار الطريق.

كما تتوفر لكزس LS بفئة الهايبرد LS500h تدعم المحركات الصديقة للبيئة، بالنظام الهجين المتعدد المراحل والذي يدمج بين محرك يعمل بالبنزين بسعة 3.5 لتر مؤلف من 6 أسطوانات بشكل V مع مولدين كهربائيين لتصل القوة مجتمعة إلى 354 حصان وجهزت ببطارية تغذي المولدين الكهربائيين مصنوعة من الليثيوم أيون وهي تأتي أصغر وأخف ب 20٪ من البطاريات الموجودة في سيارات أخرى وبنفس الفعالية والقوة. 

Related post

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *