فندق ومنتجع الفيصلية اصبح الخيار الاستراتيجي الاول خلال فترة الشتاء

كشف المشرف العام على منتجع الفيصلية بدرة الرياض الدكتور وليد توفيق أن الاقبال المتزايد على منتجع الفيصلية ما هو الا نتاج طبيعي لما يحظى به من خدمات جعلته مؤهلا وخيارا استراتيجيا اول للعائلات والافراد وكذلك زوار العاصمة الرياض من مواطنين ومقيمين باعتباره معلم مميز يوفر كل الخدمات التي تبعث الراحه في  نفوس زواره من خلال اربع مطاعم في المنتجع وكذلك الاجواء الجميلة خلال هذه الفترة فضلا عن الجلسات الخارجيه المحيطة بالمسبح و المسطحات المائية الأخرى، وملعب الغولف بالإضافة إلى نادي الأطفال.
 
الدكتور وليد توفيق ولفت توفيق إلى أن ما يميز فندق الفيصلية هو القفزة النوعية التي حققها في مجال الضيافة من خلال الجمع بين الخدمات الفاخرة والتقاليد العريقة التي تم الاعداد والعمل عليها على مدار عام كامل جعلت المنتجع يحصد ثلاث جوائز عالمية.
وأشار توفيق إلى أن حجوزات الغرف بدات مبكرا قبل إجازة منتصف العام الدراسي للعائلات والأفراد.
واضاف أن منتجع الفيصلية يقع ضمن ضاحية درة الرياض الراقية، ويجسد معايير جديدة في عالم الضيافة الفاخرة. إنه المنتجع الأكثر تميزاً في المملكة العربية السعودية وذلك بوجود العديد من المرافق الفريدة والتي تجعل منه معلما سياحية للعاصمة الرياض وواحة للباحثين عن الراحة والإستجمام تمتد على مساحة 154,000 متر مربع من المسطحات الخضراء وجداول المياه الرفيقة بالبيئة.
ويتميز المنتجع بمحاكاته للطراز المعماري التقليدي والفريد لمدينة الرياض، على أنه يقدم لضيوفه أسلوب إقامة عصرية مترفه تتنوع ما بين غرف ذات مساحات رحبة وأجنحة فاخرة وفلل فارهة تتمتع بالخصوصية التامة ومزودة بمسابح. كما يضم المنتجع قاعة الدرة الكبرى التي تستوعب إقامة الفعاليات والمناسبات لأكثر من ألفي شخص، وغرف للإجتماعات مجهزة بأحدث التقنيات العصرية التي تعتبر الخيار الأمثل لإستضافة المناسبات المختلفة. واصبح ملتقى مهم للعائلة والافراد وكذلك للباحثين عن الترفية والرقي والخدمات المتميزة .اذ يبعد المنتجع تقريباً مسافة 20 دقيقة من مطار الملك خالد الدولي، ويوفر 162 وحدة مميّزة، والتي تشمل 121 غرفة ذات مساحات رحبة، 31 جناحاً فاخراً و10 فلل خاصة تضم كلٌ منها مسبحاً خارجياً. وقد تم تصميم وتجهيز كافة مرافق السكن بمزيج من الترف والأناقة مع لمسات من التراث العربي الأصيل التي تنال اعجاب واهتمام زوار المنتجع كافة.
 
 
 
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق