عبد اللطيف جميل وكوساي اليابانية للألمنيوم تبحثان فرص تصنيع وإنتاج إطارات العجلات ومكوناتها في السعودية

وقّعت عبد اللطيف جميل مذكرة تفاهم مع الشركة اليابانية كوساي ألمنيوم KOSEI ALUMINUM CO. LTD.، لبحث آفاق التعاون في مشروع مشترك لتصنيع إطارات العجلات ومكوناتها المصنوعة من الألمنيوم في المملكة العربية السعودية.

محمد عبداللطيف جميل رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي وماستو اوهدي مدير كوساي للالمنيوم
محمد عبداللطيف جميل رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي وماستو اوهدي مدير كوساي للالمنيوم

وأثناء زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى اليابان في مارس 2017 ٬ وقعت المملكة العربية السعودية واليابان اتفاقية لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتأسيس شراكة استراتيجية متينة، كجزء من رؤية سعودية-يابانية للعام 2030.

وجرى التوقيع على مذكرة التفاهم في العاصمة اليابانية طوكيو، حيث ستعمل الشركتان بموجب الاتفاقية على دراسة سبل وآفاق استثمار ما تتمتع به المملكة العربية السعودية من رواسب الألمنيوم المتوفرة بكثرة في المملكة ومن الأسعار شديدة التنافسية للطاقة في المملكة أيضاً، وذلك من خلال مشروع مشترك من شأنه أن يساهم في تطوير قطاع الصناعات التحويلية وتوطينها٬ و نقل المهارات وزيادة فرص العمل في المملكة العربية السعودية – وهذا الهدف هو ضمن أولويات رؤية المملكة 2030. كما أن مثل هذا المشروع المشترك سيتضمن لاحقاً دراسة إمكانية تصدير المنتجات إلى الأسواق العالمية.

وصرّح فادي محمد عبد اللطيف جميل، نائب الرئيس ونائب رئيس مجلس إدارة عبد اللطيف جميل الدولية: “تتيح مذكرة التفاهم هذه آفاق التوسّع من خلال تأسيس مشروع مشترك حيوي وواعد، سيساهم في تطوير القدرات والمهارات في قطاع الصناعات التحويلية في المملكة العربية السعودية، كما سيساهم في تطوير القطاع المحلي للسيارات والآليات في المملكة”.

وجرى حفل توقيع مذكّرة التفاهم بحضور كلّ من: محمد عبد اللطيف جميل، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لعبد اللطيف جميل، وفادي محمد عبد اللطيف جميل، نائب الرئيس ونائب رئيس مجلس إدارة عبد اللطيف جميل الدولية، وماساتو أوهدي، مدير كوساي ألمنيوم ش.م.، وكازوهيسا هوسوي من كوساي ألمنيوم ش.م.، ويوشيفومي أساهينا وتشيو مان رايموند لاي من كوساي الدولية للتجارة والاستثمار KOSEI INTERNATIONAL TRADE & INVESTMENT CO. LTD..

ومن المقرر أن يبدأ العمل على تنفيذ دراسة الجدوى خلال العام 2018، بحيث تكون جاهزة بحلول عام 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق