جراحة عاجلة بمستشفى سند لانقاذ مريض مصاب بذبحة لودفيغ

حضر مريض الى مستشفى سند مع تورم شديد في الرقبة ومنطقة الوجه، وبعد أن تم رفض العلاج في العديد من المستشفيات بسبب غموض حالة المريض تم تشخيصه بمستشفى سند على الفور “بذبحة لودفيغ” والتي قد تؤدي الى انسداد المجاري التنفسية مؤدية الى ذبحة صدرية اذا لم تعالج بشكل فوري وصحيح.

ان مرض “ذبحة لودفيغ” خطير لأنه يهدد حياة المريض من خلال التهاب وتورم نسيج الوجه ومنطقة الرقبة وانتشار العدوى في انسجة الحلق.

معظم الاصابات تحدث في البالغين الذين يعانون من التهابات الأسنان، إذا تركت دون علاج ناجع مما يعيق القصبة والشعب الهوائية ويسدها مؤديا للاختناق. 

وقد صرح الدكتور سلمان باشا اخصائي جراحة الوجة والفكين بان هذه الحالة تتطلب التدخل الجراحي سريع، وتمثل إصابات الأسنان حوالي 80? من حالات ذبحة لودفيغ، منها معدل الوفيات حوالي 5?.

قم اوضح الدكتور سلمان باشا بضرورة التعامل مع الذبحة الصدرية لودفيغ على وجه السرعة بسبب خطر انسداد المسالك الهوائية. وقد تنتشر العدوى بسرعة إلى الأنسجة الأخرى المحيطة بالرأس والرقبة، مما يزيد من انسداد المجرى الهوائي، وفي الحالات الشديدة يتم اختناق المريض حتى الموت إذا تركت دون علاج.

ويشمل العلاج الأدوية المناسبة للمضادات الحيوية، وتدخل من قبل اخصائي جراحة الوجه والفكين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق