النهدي تطلق حملة “إنتي أغلى هدية” احتفاءً بالمرأة السعودية في كافة أنحاء المملكة

يشهد شهر مارس من كل عام أياماً تخص المرأة في كافة أنحاء العالم، كاليوم العالمي للمرأة ويوم الأم. وبهذه المناسبة أطلقت صيدليات النهدي حملة “إنتي أغلى هدية” بمشاركة أكثر من 45 علامة تجارية. وغطت الحملة خمس مدن رئيسية بالمملكة هي جدة، والرياض، والدمام، وأبها، والمدينة المنورة، وتضمنت عروضاً وخصومات هائلة على منتجات المرأة للعناية بالجمال بجميع فروع صيدليات النهدي. وتأتي الحملة تتويجاً لعطاء المرأة السعودية، وتقديراً لمكانتها في المجتمع، واعترافاً بالتأثير الذي باتت تفرضه في كافة المجالات.  

النهدي تطلق حملة "إنتي أغلى هدية" احتفاءً بالمرأة السعودية في كافة أنحاء المملكة

وعن الحملة قال السيد ياسر جوهرجي، الرئيس التنفيذي لمجموعة صيدليات النهدي: “نحن سعداء بإطلاق هذه الحملة التي تعكس تقديرنا لدور المرأة في كافة المجالات المهنية بالإضافة إلى دورها الفعال داخل محيط عائلتها”.

مضيفاً بأنه “يجب أن يُنظر ليوم المرأة العالمي أو يوم الأم  كفرصة لتقدير المرأة المقرّبة منّا، سواءً كانت أماً أو أختاً أو ابنةً أو زوجة، لغرس معاني المحبة والتآلف وتعزيز دورهن في حياتنا. ومن الأهمية أن يكون للمرأة حضورها اللافت، من حيث الأداء الراقي، والمساهمة بفاعلية في نهضة المجتمع، أو حتى على الصعيد الشخصي من خلال الإطلالة الأنيقة التي تجعلها محبوبة ومتألقة في محيطها الشخصي”.

وتشمل الحملة عدداً من الأنشطة التي تنوّه عن أهمية المشاركة فيها ومنها إرسال 140 ألف رسالة نصية، وبطاقات دعوة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وصلت مشاهداتها إلى 4160 مشاهدة، إلى جانب مشاركة 25 من مدونات الجمال. وفاجأت فروع النهدي زبائنها من النساء بتوزيع الورود والبالونات عليهن عند دخولهن، ومنحهن جوائز بلغت 5160 جائزة، مما كان محل إعجاب وتقدير.

كما شملت الحملة إجراء مقابلات مع بعض النساء للحديث عن تجاربهن الخاصة مع منتجات النهدي للتجميل، وعن نصائحهن لغيرهن في عام 2018، مع التحدث عن أكثر النساء تأثيراً في حياتهن وإرسال هدايا تعبيرية لهن في هذا اليوم. كما تم توزيع فيديو من النهدي بمضمون مشاركة المرأة للآمال مع غيرها من النساء المهمات والجميلات في حياتها.

وترسل حملة النهدي رسالة للمرأة تذكّرها فيها برؤيتها عن الجمال التي تصنعه بنفسها، وتجعله محل تقدير العالم من حولها، فقوة المرأة تكمن في داخلها، فهي هدية ثمينة، وعاطفة متقدة للعطاء المتفاني من دون مقابل. وتقول الرسالة أيضاً “لقد آن الأوان لتقييم المرأة ومنحها ما تستحق، وإخبارها بمدى امتناننا لها في حياتنا”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق