إل جي تطلق أول أجهزة تلفزيون في العالم تدعم تقنية الذكاء الاصطناعي باللغة العربية

أطلقت شركة إل جي إلكترونيكس اليوم أول مجموعة تلفزيونات من نوعها في العالم تدعم تقنية الذكاء الاصطناعي باللغة العربية، وذلك خلال حفل كبير أقيم في فندق فور سيزونز الرياض، وبحضور مجموعة من كبار المسؤولين في الشركة وشركة “يونايتد ناغي” والوكلاء والموزعين وممثلي وسائل الإعلام الذين شهدوا عن كثب هذه التقنية الحديثة.

وتتميز المجموعة بمنتجاتها الثورية التي توفر تجربة سمعية وبصرية استثنائية. ومن خلال دمجها في منصة ThinkQ من إل جي، ستتيح هذه التلفزيونات للمشاهدين التحدث معها باللغة العربية، بما في ذلك اللهجة السعودية، من خلال المعالجة الطبيعية للغة، والتي تساعد على توفير تحكم ذكي بالصوت باللغة العربية الفصحى، إلى جانب اللهجة السعودية ولهجات دول مجلس التعاون الخليجي. أي سيكون بمقدور المستخدم التحدث إلى تلفزيونه باللهجة السعودية. 

إل جي تطلق أول أجهزة تلفزيون في العالم تدعم تقنية الذكاء الاصطناعي باللغة العربية

وستسهل هذه الميزة حصول المستخدم على الإجابات على الأسئلة التي يطرحها أكثر من أي وقت مضى عبر التحدث ببساطة إلى جهاز التحكم عن بعد دون الحاجة إلى أي أجهزة إضافية. ومن خلال فهم سياق الأوامر الصوتية، سيستجيب التلفزيون إلى طلبات أكثر تعقيداً وبذلك لن يُضطر المستخدم لإصدار سلسلة من الأوامر المتكررة للحصول على النتائج المرجوة. وتلفزيونات إل جي ThinQ  بتقنية الذكاء الاصطناعي مصممة لتزويد المستهلكين بمزايا متعددة، بما في ذلك التحكم بالتلفزيون والبحث عن المحتوى. ويمكن للمستخدم تغيير القنوات وتعديل مستوى الصوت وضبط الإعدادات ببساطة باستخدام صوته. وتتيح ميزة البحث عن المحتوى للمستخدم أيضاً تصفح الشبكة العنكبوتية واكتشاف آخر البرامج على Netflix وبث الفيديوهات على YouTube.

وبهذه المناسبة، قال إيدي جون، الرئيس التنفيذي لشركة إل جي إلكترونيكس السعودية: “نحن متحمسون لطرح أول أجهزة تلفزيون من نوعها في العالم تدعم تقنية الذكاء الاصطناعي باللغة العربية في السوق السعودية. ونظراً لمعرفتنا بالشغف السعودي للترفيه المنزلي، كنا حريصين على دمج تقنيتنا المبتكرة القادرة على التجاوب مع اللهجة السعودية وتقديم تجربة مشاهدة نوعية وغير مسبوقة. وسنواصل سعينا في إل جي لتلبية احتياجات عملائنا في المملكة العربية السعودية وضمان حصولهم على أفضل الابتكارات التقنية”.

وتدعم التلفزيونات مجموعة واسعة من الأجهزة مثل الهواتف المحمولة وأجهزة انترنت الأشياء من خلال لوحة الإعدادات الرئيسية التي تتيح استعراض جميع الأجهزة المتصلة بالتلفزيون بلمحة واحدة والتحكم بها مباشرة. وسعياً منها لرفع مستوى تجربة العملاء السمعية والبصرية، قررت إل جي تعزيز تجربة المستهلك من خلال دمج تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ThinQ في أجهزة التلفزيون التي تنتجها لخلق تجربة مستخدم أكثر سلاسة. وتعتمد هذه التكنولوجيا على خوارزمية التعلم العميق للضبط التلقائي لإعدادات مختلفة مثل الصورة والسطوع والصوت، وتحسينها لمنح المشاهدين أفضل صورة ممكنة.

توفر طرازات إل جي الجديدة مستويات أعلى من جودة الصوت والصورة بتقنية الذكاء الاصطناعي، مما يفتح الطريق أمام آفاق جديدة للترفيه المنزلي. وتستخدم معالجات α9 Gen 2 و α7 Gen2 في هذه الطرازات تكنولوجيا التعلم العميق من إل جي للتعرف على نوعية المحتوى الأصلي وتحديد الطريقة الأفضل لترقية هذا المحتوى لتقديم الصورة الأمثل، والتي توفر صور واقعية وحادة ومرتفعة الجودة أكثر بكثير من ذي قبل وذلك من خلال التعلم العميق. وتقوم المعالجات الجديدة أيضاً بتحليل الظروف المحيطة لتقديم السطوع الأمثل للشاشة من خلال قدرتها على فهم الآلية التي ترى فيها العين البشرية الصور في ظروف الإضاءة المختلفة. وتوفر هذه التكنولوجيا أيضاً صوت افتراضي بدرجة 5.1 بطريقة أكثر طبيعية ودقة ومتعة، من خلال قدرتها البديهية على التعرف على الاختلافات في خصائص الصوت بين الصوت المجسم والصوت المحيطي لمصادر متعددة.

 ويعمل معالج α9 Gen 2 على تحسين المخرجات وفقاً لنوع المحتوى، مما يجعل الأصوات أكثر وضوحاً في الأفلام والمسلسلات والنشرات الإخبارية وغيرها من البرامج. ويمكن للمستخدم ضبط إعدادات الصوت لتتناسب مع ظروف الغرفة أو ترك تلك الوظيفة لتلفزيون إل جي ليحدد بذكاء المستويات المثالية بناءً على مكانه. ومن خلال الحواف الرقيقة للغاية التي يتميز بها إطار التلفزيون المحيط بالصورة، يمكن ترقية تجربة المشاهدة إلى الحد الأقصى والحصول على جهاز أنيق في آن معاً، حيث يتناغم التصميم الرائع مع المساحة المحيطة به مضيفاً جواً من الرقي إلى المنزل. وسينغمس المشاهدون في كل ما يشاهدونه بفضل الحواف الضئيلة وحامل التلفزيون الرفيع.

من جانبه، قال جيري هام، مدير المنتجات في قسم الترفيه المنزلي في إل جي إلكترونيكس في المملكة العربية السعودية: “ترصد إل جي استثمارات ضخمة للبحث والتطوير لتمكين العملاء في جميع أنحاء العالم من العيش بشكل أكثر فعالية من خلال منتجاتها التكنولوجية المبتكرة. ولطالما كانت السعودية، وستظل دوماً، سوقاً رئيسياً لأجهزة الترفيه المنزلي من إل جي، ويعتبر التلفزيون الثوري المتجاوب مع اللغة العربية مثالاً على التزامنا تجاه عملائنا في هذه السوق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق