إل جي تطلق أحدث تشكيلة من تلفزيونات Nano Cell و OLED و LG SIGNATURE OLED

أعلنت شركة ال جي للالكترونيات عن إطلاق تشكيلة جديدة من التلفزيونات فائقة الوضوح في السوق السعودي.  وفضلاً عن تركيزها على النمو المستمر لتلفزيونات OLED في عام 2017، عملت شركة إل جي على وضع معايير أعلى في قطاع التلفزيون عالي الوضوح ، وتوسيع حجم مبيعاتها بأكثر من 70 % . ولتحقيق ذلك، قامت شركة إل جي باستثمارات لتطوير تقنيات LCD جديدة مثل شاشة Nano Cell™ المتقدمة التي تقدم الصور الأكثر واقعية وتجربة المشاهدة المدهشة.

إل جي تطلق أحدث تشكيلة من تلفزيونات Nano Cell وOLEDوLG SIGNATURE OLED

كما أوضح المدير العام لشركة إل جي إدي جون أهمية هذه التقنية الجديدة قائلا:” تقنية الخلية النانوية تعد مناسبة لأجهزة التلفزيون الكبيرة عالية الدقة، ولهذا تُظهر أجهزة Super UHD خاصتها ألواناً متناسقة بزوايا مشاهدة واسعة لا تبدو ألوانها مختلفة عملياً بين المشاهدين الذين يجلسون مباشرة أمام الشاشة، وأولئك الذين ينظرون إلى الشاشة من زاوية 60 درجة”.

من جهته أوضح السيد بلال الشنقيطي مديرالتسويق في شركة ال جي السعودية قائلا:”إن شاشات الخلية النانوية توفر مزاياها التقنية باستخدام جزيئات موحدة المقاس يبلغ قطر الواحدة منها نانومتر واحد تقريباً تظهر ألواناً أكثر حدّة ودقة بحيث تمكن المشاهد من الرؤية عبر زوايا أوسع بالمقارنة مع التقنيات الأخرى المستخدمة في الأجهزة العادية حتى تلك التي تعتمد على شاشات تقنية Quantum dot والتي تحتوي على 10 إلى 50 ذرة في القطر الواحد”.

إل جي تطلق أحدث تشكيلة من تلفزيونات Nano Cell وOLEDوLG SIGNATURE OLED

وفي إطار الترفيه المنزلي،تم اختيار تلفزيونOLED الرائد من إل جي من قبل خبراء العرض كـ “أفضل تلفزيون” بين جميع أجهزة التلفزيون المتوفرة في السوق، حيث يتضمن إضاءة الاستوديو / المسرح المنزلي، وأداء الغرفة المشرقة، وأدوات البث المباشر على سبيل المثال  (نيتفليكس). وقد أُشيد بتلفزيون إل جي OLED من قبل تقارير المستهلك العالمية المعروفة، باختياره كأفضل تلفزيزن لتقديمه جودة للصورة لامثيل لها وأداء صوتي ممتاز، وبالتالي تم اختياره بأنه “أفضل تلفزيون يمكنك شراؤه”.

وتتوفر كل تلفزيونات OLED و SUPER UHD من ال جي على تقنية Active HDR، التي تقدم جودة تباين أكثر وضوحاً بين الألوان في محتويات HDR. يسمح Active HDR لتلفزيونات ال جي معالجة الصورة، مشهداً بمشهد، مايسمح بتوليد بيانات ديناميكية على كل مشهد من مشاهد الفيديو، المستخدمة فيما بعد لتحسين عرض الصورة على هذا الأساس. فضلاً عن ذلك،تدعم تلفزيونات OLED و SUPER UHD من “ال جي” العديد من صيغ HDR ، من بينها Dolby VisionTM ،HDR10 وتكنولوجيا البث (Hybrid Log Gamma). كما ان ال جي تخطط لدعم صيغة HDR المتقدمة من تيكنيكولور، ودعم البيانات.

كما أن تلفزيون LG SIGNATURE OLED TV W – يناسب جودة الصورة في شاشات بلاك الرائدة من تلفزيونات ال جي OLED والتدرج اللوني الموسع مع تقنية فريدة من نوعها “صور على الزجاج” لتصميم نحيف مذهل، وقياس لم يسبق له مثيل من قبل 2.57 متر رقيق.

إل جي تطلق أحدث تشكيلة من تلفزيونات Nano Cell وOLEDوLG SIGNATURE OLED

معيار جديد لتلفزيون LED بتقنية Nano Cell™ المتطورة للألوان الغنية والدقيقة مع زاوية تأثير الألوان من خلال تقنية billion rich colors دقة ألوان ممتازة بفضل جزيئات النانو التي تظهر ألواناً مقنعة هي الأقرب الى الواقع من خلال مليار لون غني، للحصول على تجربة مشاهدة مثالية من أي زاوية. تعمل تقنية Nano Cell™ على تعزيز تناسق اللون خارج المحور والحد من القلق بشأن تشوه اللون بسبب زاوية المشاهدة.

وتحقق تقنية خلايا النانو Nano Cell الجديدة نتائج باهرة جداً من خلال إمتصاص موجات الضوء الفائضة، وتعزيز نقاء الألوان المعروضة على الشاشة. وهذه القدرات في إستيعاب الضوء تسمح لشاشات LCD الجديدة من شركة LG بتصفية الألوان بطريقة مميزة مع توفير دقة أكبر بكثير، مما يجعل كل لون يظهر بالشكل المقصود به من قبل الشركة المنتجة للمحتوى.وهكذا تقلل تقنية الخلية النانوية بصورة كبيرة من ظاهرة تلاشي اللون وعدم استقرار الصورة وغيرها من مشكلات تدهور مستوى الألوان. وتقلل تقنية الخلية النانوية أيضاً من توهج الضوء على الشاشة لتستمر في إظهار الصورة بجودة عالية حتى عندما يحيط بالشاشة إضاءة عالية الشدة.

تجدر الاشارة إلى إن العديد من شركات التلفزيون قد واجهت قضايا “التدفق اللوني”،من بين أمور أخرى. كما أن الحرارة تشوه طبقة النقطة، بسبب مستويات السطوع التي تتراوح ما بين 1500 – 2000 نيتسو التي تولدحتما الكثير من الحرارة من الجهة الخلفية. لذلك تمت إضافة المعدن لتعويض الضعف في أجهزة التلفزيون، وحمايته من الحرارة والرطوبة. ومع ذلك كان من الصعب التأكد مما إذا كان سيحسن اللون. وقد جاءت تقنية النانو الجديدة من ال جي لتعمل على امتصاص فائض موجات الضوء ،وتحسين التدرج اللوني. كما ان مواد خلية النانو تعلق مباشرة باللوحة، مما يقلل انعكاسات الضوء المحيط بالهيكل ويسمح للشاشة في أن تظهر أكثر قتامة عند الحاجة.

 
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق