“إتش تي سي” تشكف عن هاتفها الرئيسي لهذه السنة HTC U12+

كشفت “إتش تي سي” الستار عن هاتفها الرئيسي لسنة 2018، “إتش تي سي يو 12 بلس ” “HTC U12+خلال حفل خاص أقيم يوم أمس في مدينة “تايبه” التايونية.

"إتش تي سي" تشكف عن هاتفها الرئيسي لهذه السنة HTC U12+

ويحمل الهاتف الجديد شعار “عش بمنتهى الإبتكار”، حيث عبرت الشركة عن هذا الشعار عبر دعم هاتفها الرئيسي بمزايا جديدة وصفت بأنها ترفع من سقف معايير الهواتف الذكية. فمجدداً تتصدر تقنية الضغط على الحواف الـ Squeeze قائمة ما يميز هاتف HTC U12+ مع إدخال تحسينات مبتكرة على هذه التقنية عبر طرحها الجيل جديد والمتمثل بـEdge Sense 2، والتي تضفي طابعاً فطرياً وأكثر سلاسةً عند التفاعل والتعامل مع الهاتف، فضلاً عن تمكين المستخدم من أداء مهام عديدة بإستخدام يد واحدة.

وإلى جانب تقنية الضغط العصرية، ينفرد هاتف HTC U12+ بألقاب عديدة، منها أول هاتف رئيسي يدعم بكاميرتين في الجهة الأمامية، إلى جانب كاميراتين في الجهة الخلفية، كما يصنف نظامه الصوتي على أنه الأقوى والأنقى في ساحة الهواتف الذكية، فضلاً عن كونه الهاتف الأول في الشرق الأوسط وأفريقيا الذي يحمل بداخله أحدث معالجات شركة كوالكم والمتمثل بمعالج QUALCOMM® SNAPDRAGON™ 845.

وصرحت الشركة في بيانها بأن هاتف HTC U12+ سيلاقي عشاقه في المملكة في منتصف شهر يونيو لهذا العام بسعر 3,449 ريال سعودي.

ومن أهم التفاصيل الجديدة التي تحملها مزايا الهاتف الجديد HTC U12+:

الجيل الجديد من التفاعل عبر الحواف والمتمثل بالـ Edge Sense 2:

عرفت شركة “إتش تي سي” بأنها أول من ابتكرت طريقة جديدة للتفاعل مع الهواتف وذلك عبر ضغط حواف الهاتف لإعطاء الأوامر وفتح التطبيقات والقيام بمهام متعددة. واليوم، وعبر HTC U12+ تعرض “إتش تي سي” الجيل الجديد من هذه التقنية والتي أطلقت عليها اسم Edge Sense 2. فالتحسينات الجديدة بمقدورها معرفة ما إن كان المستخدم أعسر اليد أو أيمن اليد، لتسمح له بالقيام بأوامر جديدة مواكبة لجهة حمله للهاتف. فإلى جانب القدرات العديدة التي تقدمها هذه الميزة عبر ضغط أو (عصر) الحواف، فقد بات الجهاز يمنح طريقتين جديدتين لأداء المهام وذلك عبر الضغط المزدوج، والضغط المستمر.

  1. الضغط المزدوج: فعبر الضغط المزدوج على حافة الهاتف، يحصل المستخدم على شاشة مصغرة قابلة للتعديل لتضع كل شيء في متناول المستخدم مراعية بذلك ما إن كان المستخدم أعسر اليد أو أيمن اليد.
  2. الضغط المستمر: وتأتي هذه الميزة لتحل مشكل انتقال الشاشة من الوضع الأفقي إلى الوضع العامودي والعكس وخاصة أثناء الإستلقاء وذلك بمجرد الضغط المستمر على الحواف.
  3. الضغط العادي: وهي الميزة الأساسية التي رأيناها عند إطلاق هاتفي HTC U11 و HTC U11+. حيث يستطيع المستخدم تخصيص هذه الميزة للقيام بالعديد من الأوامر مثل التقاط الصور، وإطلاق المساعد الصوتي، وتشغيل التطبيقات المفضلة. ولا يقف الأمر عند هذا الحد، بل وتحظى هذه الخاصية على قدرات أوسع للتفاعل لتشمل القدرة على التحكم وإعطاء أوامر عبر الضغط أثناء تداول محتوى أي تطبيق متوفر على Google Play Store وذلك عبر ميزة In-app Options.

 

كاميرا مزودجة من الخلف ومن الأمام:

قررت “إتش تي سي” مجدداً بأن تخطوا خطوة جريئة عبر وضعها لكاميراتين في الخلف والأمام. وبذلك تكون “إتش تي سي” أول من يضع كاميراتين على الجهة الأمامية في جهازها الرئيسي. وبهذه الكاميرات الأربع، حصل جهازHTC U12+ على تقييم عالي من مقياسDxOMark للتصوير، وذلك بحصوله على 103 نقطة لتتربع كاميرا هاتف HTC U12+  على عرش الكاميرات الأكثر احترافية في سوق الهواتف الذكية.

ويقدم الهاتف الجديد خصائص تصوير مبتكرة مدعوماً بميزات جديدة أبرزها:

  1. تأثير Bokeh  من طراز DSLR-LIKE: فسواء في الكاميرا الأمامية أو الخلفية، يمكن للسمتخدم من التقاط أفضل صور الـ Bokeh مع انتقال أكثر دقة بين الجسم المصور والخلفيات.
  2. الضبط التلقائي Autofocus 2 من طراز Ultraspeed: حسنت الشركة أيضاً قدرات الضبط التلقائي لضمان التقاط الأجسام أثناء الحركة السريعة ورصد تفاصيلها بوضوح.
  3. الجيل الثاني من تقنية المدى الديناميكي العالي HDR BOOST 2: فقد قامت الشركة بتحسين قدرات “تقنية المدى الديناميكي العالي” لإغناء دقة الألوان والحصول على أدق تفاصيل أثناء التقاط الصور والفيديوهات.
  4. التقريب البصري حتى ضعفين والتقريب الرقمي حتى 10 أضعاف: يقدم هاتف HTC U12+ نوعين من التقريب أو ما يعرف بالـ Zoom لضمان الحصول على صور مقربة وغنية بالتفاصيل المفعمة.
  5. ملصقات الواقع المعزز Augmented Reality Stickers: أضافت “إتش تي سي” لكاميراتها مجموعة من الملصقات لتعزيز واقع الصور، وذلك عبر مجموعة من المؤثرات والملصقات المضحكة والأكثر طلباً بين مستخدمي الهواتف الذكية.

النسخة المسحنة من تقنية تعزيز الصوت أثناء التقاط الفيديوهات Audio Boost:

ظهرت هذه التقنية الفريدة في هاتفي HTC U11 و HTC U11+، حيث تتيح القدرة على تعزيز مستوى الصوت الصادر عن أي جهة يستهدفها المصور أثناء التقاط الفيديو وذلك بمجرد تقريب الصورة على مصدر الصوت ليعزل بدوره الهاتف جميع الأصوات المحيطة ويضخم ويعزز من مستوى الصوت الصادر عن الجهة المستهدفة. وعملت الشركة على تحسين هذه التقنية وتعزيز قدراتها في هاتفها الجديد HTC 12+.  حيث صرحت الشركة بأنه وعند مقارنة أداء هذه التقنية بما ما كانت عليها في هاتفHTC U11، فسيكون للهاتف الجديد القدرة على ضخ صوت أقوى بنسبة 60% ومركز بشكل أكبر بنسبة 33%. وصرحت الشركة أيضاً بأن هذه الخاصية تعمل على تعزيز كل الأصوات بشكل كبير في الحالات العادية دون الحاجة إلى تكبير الصورة أثناء التقاط الفيديو.

ويحتوي الهاتف أيضاً على على خصائص مذهلة أثناء تفعيل وضعية التصوير البطيئ، حيث بمقدور الكاميرا تصوير فيديوهات بطيئة بقدرة 240 إطاراً في الثانية الواحدة  وبدقة 1080p.

نظام صوتي متكامل يمنح أعلى وأصفى صوت على الإطلاق

لطالما عودتنا “إتش تي سي” على تقديم نماذج أنظمة صوتية متقدمة وشاملة عند إطلاقها لهواتفها الرئيسية. وفي هذ الهاتف، تصف “إتش تي سي” النظام الصوتي بأنه الأعلى والأصفى على الإطلاق مقارنة بغيره من الهواتف الذكية. وتأكد الشركة بأن المستخدم سيلحظ هذه النتائج سواء عند استخادمه لسماعات HTC USonic earbuds العازلة للضوضاء أو عبر نظام المكبرات الصوتية والمشهور بإسمHTC BoomSound Hi-Fi edition. ويدعم الهاتف أيضاً تقنية Qualcomm ® aptX™ والمصممة لنقل أصوات عالية الدقة عبر البلوتوث. يذكر أن جهاز HTC U12+  يوفر أحدث نسخة من سماعات الرأس HTC USonic earbuds التي تجمع بين ميزة إلغاء الضجيج النشط مع إمكانية ضبط الصوت بما يتناسب مع قدرات أذن المستخدم. حيث تجري هذه السماعات مسحًا للأذن من الداخل لتقوم من بعدها بضبط الصوت بما يتناسب مع قدرات وطبيعة الأذن.

الهيكل الزجاجي السائل يرفع مجدداً حدود التصميم الخارجي

يقدم هاتف HTC U12+ تصميمًا مذهلًا مغطى بأسطح الزجاج السائلة. ويحظى الهاتف الجديد بألوان عصرية وهي الأسود السيراميكي والأحمر الشمسي، إلى جانب لون استثنائي وجديد كلياً والمتمثل بالأزرق الشفاف أو “الأزرق الترانسلوسنت”، حيث يتيح للمستخدم رؤية ما بداخل الهاتف من قطع إلكترونية بشكل مهيب وعصري. كما يأتي الهاتف الجديد بشاشة قياس 6 إنش بأبعاد تبلغ 18:9، وحواف زجاجية ثلاثية الأبعاد 3D.

معالج كوالكم سناب دراغون 845 “QUALCOMM® SNAPDRAGON™ 845” ينبض داخل هاتف HTC U12+

حرصت “إتش تي سي” في هاتفها HTC U12+  على دعمه بأحدث ما توصلت له شركة كوالكم في مجال معالجات الهواتف الذكية والمتمثل بمعالج كوالكم سناب دراغون 845. وبذلك يكون هاتف HTC U12+ أول من يعمل بأحدث نسخة من معالجات شركة كوالكم. كما يأتي هاتف HTC U12+ بإصداروحيد من حيث الذاكرة، والمتمثل بـ 6GB ذاكرة عشوائية/ 128GB مساحة تخزين داخلية. .

ويشمل هاتف HTC U12+ خصائص مميزة معنية بالأداء، أبرزها دعمه بمعيارDCI-P3 ULTRA WIDE COLOR GAMUT لضمان ظهور الألوان والصور بشكل عصري ودقيق، كما تم دعمه بمعيار IP68 لمقاومة المياه والغبار، وبطارية بسعة 3500 أمبير، فضلاً على حصوله على ميزة فتح القفل بواسطة الوجه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق